رّد الدكتور إبراهيم الديب، والد الشهيد عمر، على ظهور الفيديو الخاص بداعش بأنه بريء أمام الله تعالى، ثم أمام الناس من كل ما جاء في هذا الفيديو، من معتقدات وأفكار وأقوال وأعمال، تخص هذه الفئة الضالة من الناس والتي تتستر بمسميات إسلامية، وإن الإسلام بريء منها تمامًا، أراها تتنافى تمامًا مع كل ما جاء به الدين الإسلامي العظيم والقيم الإنسانية الحضارية التي تعارف عليها البشر.

 

ولفت إلى أنه لم يعلن أو أي من المنظمات الحقوقية أن ابنه “عمر” مختف قسريًا.

وفيما يلي نص المنشور المطول وفق ماجاء عبر صفحته بموقع الواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الثلاثاء، ننشره كما جاء.

بيـــان للــنــاس كــافــةمن د / إبراهيم الديبردا على الفيديو المزعوم / بأنصار الشريعةوالإسلام وشريعته منهم براء وا…

Posted by ‎الدكتور إبراهيم الديب‎ on Dienstag, 13. Februar 2018

رابط دائم