كتب– عبد الله سلامة
أرسل رئيس نادي قضاة مصر رسالة إلى اللواء أحمد زكي عابدين، رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، للمطالبة بتخصيص قطعة أرض لإقامة "كمبوند" للقضاة وأعضاء النيابة.

وجاء في الرسالة: "إيمانا منا بما تحملونه سيادتكم لرجال القضاء من إعزاز وتقدير لهم ولرسالتهم السامية، وثقة منا في صدق تعاونكم معهم لما يكابدونه من جهد في سبيل أداء تلك الرسالة، نأمل من سيادتكم الموافقة على تخصيص قطعة أرض مناسبة لإقامة "كمبوند" سكني خاص بالقضاة وأعضاء النيابة العامة".

يأتي هذا في الوقت الذي يؤدي فيه القضاة وأعضاء النيابة دورهم على أكمل وجه في تلفيق الاتهامات لمئات الآلاف من الأبرياء من رافضي الانقلاب، على مدار السنوات الأربع الماضية، وفي ظل تحول القضاة والنيابة إلى "ذراع" لسلطة الانقلاب يتحكم فيهم كيفما شاء، ويُصدر من خلالهم أحكامًا بالإعدام والمؤبد والسجن لفترات متفاوتة بحق الآلاف من المواطنين.

كما يأتي تذلل نادي القضاة لسلطة الانقلاب للحصول على وحدات سكنية، بعد أشهر من تلقيهم "صفعة" من جانب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والذي أصدر ما يعرف بـ"قانون السلطة القضائية"، الذي يتيح له التحكم في تعيين رؤساء كافة الهيئات القضائية، والذي تجاهل فيه اعتراضات نادي القضاة والمجلس الأعلى للقضاء.

رابط دائم