في حلقة جديدة من مسلسل تطاول مسئولي الانقلاب علي المصريين، هاجم طارق شوقي، وزير التعليم في حكومة الانقلاب، سيدات مصر، قائلا: “أمهات مصر اللي عايشين 24 ساعة على الفيس، معناه أنهن مش فاضيين لتربية أولادهم”.

وقال شوقي ، خلال كلمته بالحلقة النقاشية ضمن المؤتمر العربي الأول للتنمية المستدامة، والذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري التابعة لجامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء، إن “عجز المعلمين، والكثافات الطلابية”، كلمتان محببتان إلى وسائل الإعلام، ولكن لا أحد يسأل من أين جاءت هذه الكثافات؟ .. وفيه معلمين عايزين يشتغلوا جنب البيت بس، وفيه مجاملات بتحصل في نقل المعلمين والطلاب”.

وأشار شوقي الي أن القضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية، يحتاج توفير البديل للطالب، وهو المتمثل في نظام التعليم الجديد او الثانوية المعدل، لافتا الي أن “امتحانات الثانوية العامة الوهمية تباع على صفحات “شاومينج” بـ5000 جنيه، قائلا: “أنا دخلت واشتريت امتحان علشان اعرف بيعملوا إيه، مش عايزين نحاسب الحكومة على الفسفوسة وندفع إحنا فلوس للدروس الخصوصية والامتحانات الوهمية”.

وأضاف شوقي: “التنسيق عامل أزمة، والجامعات بتستوعب الطلاب في أماكن غلط.. وتكلفة الإصلاح صعبة، ويجب على الجميع التحمل، ومحتاجين الإعلام يساعدنا ويقف معانا ومايمشيش وراء مدرسة العناوين البراقة”.

رابط دائم