أكَّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن بلاده سترد على الولايات المتحدة الأمريكية إذا تصرفت بطريقة رعاة البقر، مشيرا إلى أن تركيا ليست ولاية أمريكية.

وقال أوغلو، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء: إن واشنطن إذا قالت إن بإمكانها أن تفعل كل ما تريد مثلما يحدث في أفلام الكاوبوي (رعاة البقر)، فسيكون لنا رد على ذلك، مشيرا إلى أن تركيا ليست ولاية أمريكية، ولسنا مضطرين للموافقة على أي قرار غير عادل صادر من دولة تجاه أخرى”.

وأضاف أوغلو أن علاقات أنقرة مع موسكو ليست بديلة عن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة؛ فتركيا تحرص على التوازن في سياستها الخارجية.

يأتي هذا في إطار توتر العلاقة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية؛ على خلفية رفض تركيا إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برانسون الذي تجري محاكمته بتهمة العمل لصالح “منظمتين إرهابيتين”، وضلوعه في المحاولة الانقلابية الفاشلة في 2016، وما تبع ذلك من فرض الولايات المتحدة إجراءات اقتصادية ضد تركيا، ورد تركيا بالمثل.

رابط دائم