كشف هشام عرفات وزير النقل في حكومة الانقلاب عن وجود اتجاه لفرض زيادات جديدة في أسعار تذاكر المترو خلال الفترة المقبلة، بدعوى أن السعر الحالي للتذكرة مدعوم بشكل كبير!!.

وزعم عرفات أن تذكرة مترو الأنفاق تباع بـ7 جنيهات، والدولة تدعمها بـ9 جنيهات، مشيرا إلى أن زيادة سعر التذكرة محل دراسة، وإلى أنه بنهاية شهر ديسمبر المقبل سيتم تشغيل مترو مصر الجديدة لحل مشكلة الزحام بالقاهره والجيزة.

وأضاف، في تصريحات تليفزيونية مساء اليوم، أن الوزارة ستبدأ التجارب التشغيلية لمترو أنفاق مصر الجديدة، موضحًا أن هذه المرحلة ستوفر على الدولة 100 مليون دولار سنويًا على الدولة، مشددا أن المترو هو أحد الحلول لحل مشكلة الزحام في القاهرة والجيزة، وفيما يتعلق بزيادة أسعار التذاكر قال وزير النقل إن التذكرة تباع بـ7 جنيهات ما زالت مدعمة بقيمة 9 جنيهات، مشيرًا إلى أن زيادة تذكرة المترو محل دراسة ولا نثبت على سعر معين لمدة 12 سنة.

كانت وزارة النقل في حكومة الانقلاب قد أقرت في 11 مايو 2018 زيادة أسعار تذاكر المترو من خلال العمل بنظام المحطات بدلا من السعر الموحد للتذكرة؛ حيث أصبح سعر التذكرة لمنطقة واحدة بعدد 9 محطات بـ3 جنيهات، وسعر منطقتين بعدد 16 محطة بـ5 جنيهات، فيما أصبحت ثلاث مناطق أكثر من 16 محطة بـ7 جنيهات.

وصرح “عرفات” حينها، قائلاً: “إنه حتى بعد الزيادات الجديدة ستظل تذكرة المترو الأرخص مقارنة بباقي وسائل النقل الأخرى”، مشيرا إلى أن الوزارة تحتاج 30.76 مليار جنيه لتطوير الخطين الأول والثاني، و26.350 مليار جنيه لتمويل تكلفة خطة تطوير الخط الأول و4.410 مليار جنيه لتمويل تكلفة خطة تطوير الخط الثاني.

رابط دائم