توفي الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ صباح اليوم الجمعة عن عمر ناهز 62 عاما بعد إصابته “بمرض خطير”، حسبما أعلنت الحكومة.

وقالت الحكومة إن كوانغ توفي الساعة 10.05 صباحا بالتوقيت المحلي (04.05 بتوقيت غرينتش) في مستشفى 108 العسكري، دون تحديد طبيعة مرضه.

ةفي 27 اغسطس الماضي، التقى الرئيس الفيتنامي قائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي، بالقاهرة، خلال زيارته التي امتدت 4 أيام في الفترة من 25-29 أغسطس..
وهي الزيارة الاولى للرئيس الفيتنامي، لمصر منذ توليه حكم بلاده..
السفير رخا حسن، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، قال إن زيارة الرئيس الفيتنامي الحالية تأتي كرد للزيارة الأخيرة التي قام بها السيسي لفيتنام في عام 2017، وشهدت توقيع عدة اتفاقيات وفيتنام من شأنها الاهتمام بتقوية استثماراتها في مصر بخاصة محور قناة السويس التي يمر منه صادرتها.

ولطالما أشيع أن كوانغ يعاني من حالة صحية سيئة، على الرغم من أن الطبيعة السرية للسياسة الفيتنامية جعلت الوضع الصحي سرا طي الكتمان.

وأدى غياب كوانغ بشكل غير مبرر لمدة شهر في أغسطس 2017 إلى زيادة التكهنات بأنه كان يتلقى علاجًا طبيًا لمرض لم يتم الكشف عنه.

ولد كوانج عام 1956، وتدرج في صفوف وزارة الأمن العام الفيتنامية، وهي وكالة أمنية استلهمت بشكل كبير من جهاز الاستخبارات السوفييتي (كي جي بي)، خلال السبعينات والثمانينات.

وتم تعيينه وزيراً للأمن العام في عام 2011، مما جعله المسؤول الأعلى لإنفاذ القانون بحكم الواقع في فيتنام.

وأصبح رئيسًا للدولة، وهو دور شرفي بشكل رئيسي، في أعقاب مؤتمر الحزب الشيوعي لعام 2016، وكان يعمل تحت قيادة الأمين العام للحزب نجوين فو ترونغ، الرئيس الفعلي للحكومة.
ولعل شؤوم السيسي المستمر يصيب الكثير من الفاعلين الدوليين بالمصائب والازمات، كما يحدث مؤخرا مع صديقه دونالد ترامب!!

رابط دائم