غادر وفد من حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، برئاسة «إسماعيل هنية»، قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي، صباح اليوم، متوجهًا إلى العاصمة المصرية القاهرة، للقاء مسؤولين مصريين.

جاء ذلك على لسان «فوزي برهوم»، الناطق باسم الحركة، في تصريح قال فيه «الزيارة تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، وفي إطار جهود الحركة للتشاور مع مصر للتخفيف عن سكان قطاع غزة وحل أزماته المختلفة والتي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية».

وبيّن برهوم أن زيارة القاهرة تأتي «ضمن الجهود التي تبذلها الحركة لحماية القضية الفلسطينية ومواجهة القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس ومواجهة الاستيطان».

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة، أوضاعًا معيشية متردية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ نحو 12 عامًا، إضافة إلى تعثر عملية المصالحة بين حركتي فتح، وحماس

رابط دائم