شهد هاشتاج “#٨سنين_والثورة_مكملة” تفاعلًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع اقتراب ذكرى ثورة 25 يناير التي خلعت مبارك من الحكم، وأكد المغردون ضرورة استمرار الثورة حتى إسقاط عسكر مبارك وإعادة الوطن المخطوف.

وكتبت عائشة عمر: “رغم المحن مستمرون حتى نسترد ثورتنا”. فيما كتبت سندس: “مكملين من أجل عهدنا مع الشهداء والمعتقلين والرئيس الصامد فى سجون العسكر، بمواصلة النضال السلمى حتى تحقيق أهداف الثورة، وعودة جميع الحقوق المغتصبة ومكتسبات ثورة 25 يناير”. وكتبت زهر الجورى: “8 سنين والثورة مكملة وصورتها الحلوة لسه فى عيونا واللقمة الصغيرة اللى بتكفي كتير”. وكتب عمر حسني : “8 سنين فى عمر الأمم لا شيء.. إن شاء الله مكملين”.

وكتبت سوما نور: “بنحلم بوطن حر نشعر بآدميتنا بدل الإهانة والقهر والذل اللى إحنا عايشين فيه”. فيما كتب أحمد إبراهيم: “عشان إحنا مش عبيد إحنا أحرار”. وكتبت ندى محمد: “لا يليق بمصر أن يكون على رأسها هذا الخسيس العميل القاتل اللي فاضحنا في كل مكان بسفهه وانبطاحه”. وكتبت سلمى محمد: “لسه الداخلية زي ما هيه.. الداخلية بلطجية”. وكتبت نجلاء أحمد: “اعتقلوا البنات.. الثورة مكملة حتى خروج كل المعتقلين”.

وكتبت مها صبرى: “مبارك والسيسي كل العسكر واحد.. كل العسكر ظالم.. كل العسكر طاغي فاسد”. فيما كتبت ياسمين الجنان: “غني الحرية دي أجمل غنوة في الوجود.. شمس الحرية اتولدت ولا يمكن تموت”. وكتبت ياسمين سعيد: “ثورتنا مستمرة حتى تعود مصر حرة”. وكتبت أسمهان آدم: “اوعى تفكر إن هانسكت مهما هاتعمل مش خايفين”. وكتبت رانيا محمد: “مكملة عشان دم شباب الثورة.. مكملة عشان ناخد بحقهم.. مكملة عشان الظلم زاد”.

وكتبت أسيل البنا: “يناير من جديد راجعين على الميادين”. وكتبت أبرار الأدهم: “الثورة ليست ذكرى فهي لم تتم، وليست حسرة لأنها مستمرة، وليست نكسة لأنها ذكت بدماء الأبرار،  وليست كسرة لأن أحرارها يدفعون أعمارهم فداء لها خلف الأسوار.. الثورة هي كابوس الطغاة ورعب الجناة وقيامة الخونة.. وطالما ما زال يطلق الرصاص فاعلم أن قلمك أقوى من أي قناص”.

رابط دائم