طالب 12 حزبا وحركة سياسية كويتية حكومة الكويت بمقاطعة ورشة البحرين المقرر عقدها بالعاصمة المنامة في الـ25 يونيو الجاري، والتي تعد أولي خطوات تنفيذ ما يعرف بـ”صفقة القرن” الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية وفقا للرؤية الصهيو – أمريكية.

وقالت القوي السياسية الكويتية – في بيان مشترك، اليوم السبت – إن الورشة المنتظر عقدها بالمنامة، هي في حقيقتها منبر تسويق للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل والترويج لما بات يعرف بـ(صفقة القرن)، معربة عن قلقها البالغ من محاولات ابتزاز الدول العربية وجرّها إلى المشاركة في الورشة، بدعوى تنمية وازدهار الأراضي الفلسطينية المحتلة.

مؤامرة

وأضاف البيان أن “السلطة والفصائل الفلسطينية أعلنا رفضهما التام والقاطع للضلوع فيها، لذا فإننا نربأ بالكويت، والتي كانت حاضنة للعمل الفلسطيني المقاوم منذ بداياته، أن تكون لها مشاركة في هكذا مؤامرة”.

وتابعت: “حري بالحكومة الكويتية أن تقطع طريق التكهنات والشائعات والشبهات، تماشيا مع موقف الكويت الوطني والقومي والإسلامي تاريخيا، على المستويين الرسمي والشعب”.

الحركات الموقعة على البيان هي: “الحركة الدستورية الإسلامية (الإخوان المسلمين)”، و”المنبر الديمقراطي الكويتي”، و”الحركة الشعبية الوطنية”، و”تجمع الميثاق الوطني”، و”التيار العروبي”، و”الحركة التقدمية الكويتية”، و”الحركة الليبرالية الكويتية”، و”حزب المحافظين المدني”، و”حركة العمل الشعبي”، و”تجمع ولاء الوطني”، و”التحالف الإسلامي الوطني”، و”تجمع العدالة والسلام”.

حماس

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه الفلسطينيون تحركاتهم المناهضة لما تعرف بـ”صفقة القرن” ومؤتمر البحرين المشبوه المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري، وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان، عن تنفيذ سلسلة من الأنشطة والتحركات رفضا لتلك الصفقة القرن وأهدافها، والتمسك بمشروع المقاومة والتحرير والعودة.

وفي إطار جهودها لمواجهة الصفقة والمؤتمر تستعد حماس لتوزيع مواد إعلامية في مختلف المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، إضافة إلى التحرك عبر مختلف المنصات الإعلامية، وذلك بالتزامن مع تنفيذ مجموعة من الأنشطة والتحركات الشعبية في مختلف المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، قبل أن تتوج الحركة هذه الأنشطة من خلال تنظيم تجمع شعبي كبير في بيروت أمام مقر الأمم المتحدة (الأسكوا)، يوم الثلاثاء 25 يونيو 2019، في يوم انعقاد ورشة البحرين الاقتصادية.

نبيه بري

في سياق متصل، اعتبر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، أن مؤتمر البحرين، المرتقب هذا الشهر محاولة لرشوة العرب من جيوبهم لتمرير صفقة القرن والقرارات الأمريكية.

وقال بري، في تصريحات صحفية، إن “انعقاد مؤتمر البحرين إنما هو محاولة لتحويل انتباهنا، ورشوتنا من جيوبنا لهضم صفقة القرن، والقرارات الأمريكية، وفي مقدمتها اعتبار القدس عاصمة إسرائيل الأبدية، وتهويدها، وأسرلة الجولان السوري وتشريع الاستيطان”.

Facebook Comments