طالبت 14 منظمة حقوقية دولية وإقليمية حلفاء مصر إعلان موقفهم والتنديد بهزلية الانتخابات الرئاسية المزعومة من قبل النظام الانقلابي بدلاً من الاستمرار في الدعم غير المشروط لحكومة تقود أسوأ أزمة حقوقية في البلاد منذ عقود.

وقالت المنظمات، في بيان مشترك أصدرته اليوم، إن نظام عبد الفتاح السيسي داس أبسط متطلبات الانتخابات الحرة النزيهة، بخنقه الحريات الأساسية واعتقال المرشحين المحتملين وتوقيف مناصريهم.

وتشهد مصر تنكيلاً برافضي الانقلاب العسكري، وبالإضافة إلى معارضي السيسي؛ عبر الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والفصل من العمل والقتل خارج إطار القانون وفقًا لما وثقه العديد من منظمات حقوق الإنسان فيما وصف بأنه أسواء فترة تعيشها البلاد على جميع الأصعدة.

رابط دائم