يبدو أن موسم الحج والعمرة، العام الحالى، سيكون صعبًا على زوّار بيت الله الحرام، وعلى ملايين المصريين، بعدما كشف أشرف شيحة، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، التابعة لوزارة السياحة بحكومة الانقلاب، عن زيادة أسعار برامج الحج السياحي بنسب تتراوح بين 3 إلى 5%، مقارنة بأسعار العام الماضي.

“شيحة” الذى أكد في تصريحات له، أن أسعار برامج الحج السياحي ستكون غير شاملة سعر تذكرة الطيران، جاءت كالتالي:

ـ 125 ألف جنيه لمستوى 5 نجوم.

ـ 110 آلاف جنيه لمستوى 5 نجوم صف.

ـ 94 ألف جنيه لمستوى 4 نجوم.

ـ 90 ألف جنيه لمستوى 4 نجوم.

ـ 62 ألف جنيه للمستوى الاقتصادي.

ـ 59 ألف جنيه للمستوى الاقتصادي.

ـ 55 ألف جنيه لبرنامج “الاقتصادي”.

ـ 53 لف جنيه لبرنامج “الاقتصادي”.

ـ 63 ألف جنيه لبرنامج الحج البري.

ـ 61 ألف جنيه لبرنامج الحج البري.

ـ 55 ألف جنيه لبرنامج الحج البري.

دعم السماسرة

واعتمدت وزيرة السياحة بحكومة الانقلاب، اليوم الإثنين، الضوابط المنظمة للحج السياحى لعام 1440هـ، وبدأت في تلقي طلبات المواطنين الراغبين في أداء شعائر الحج عن طريق الشركات السياحية.

وتضمنت الضوابط أن يكون مبلغُ جدية الحجز للمستوى السياحي 5 نجوم 20 ألف جنيه، ومبلغ 15 ألف جنيه للمستوى السياحي 4 نجوم، ومبلغ 10 آلاف جنيه للمستويين الاقتصادي والبري، وذلك وفق آلية تسمح بإيداع واسترداد مبلغ جدية الحجز من قبل المواطن.

فى حين كشف مصدر مسئول فى شركة مصر للطيران، عن زيادة قدرها 60% على أسعار تذاكر الطيران الخاصة برحلات الحج هذا العام.

وأضاف المصدر أن هذه الزيادة تعود إلى ارتفاع قيمة الضريبة على التذكرة، ورسوم الهبوط فى المطارات السعودية، فضلا عن زيادة تكاليف التشغيل، مؤكدا أن الزيادة الفعلية على سعر التذكرة، دون احتساب قيمة الضريبة ورسوم الهبوط تبلغ نحو 20% فقط.

بدوره، اتهم عادل شعبان، عضو اتحاد الغرف السياحية، وزارة السياحة في حكومة الانقلاب، بالوقوف وراء انتشار سماسرة الحج والعمرة، مؤكدا ضرورة تنظيم رحلات الحج والعمرة من خلال المتخصصين في مجال السياحة.

وقال شعبان، في تصريحات سابقة: إن “سماسرة الحج والعمرة لم يكونوا متواجدين منذ 4 سنوات، وإنما ظاهرة خلقت مؤخرا بسبب وزارة السياحة”، مؤكدا ضرورة إنشاء لجنة مشتركة من ذوي الخبرات والمتخصصين في مجال السياحة لحل مشاكل الحج والعمرة، مشيرًا إلى أن “حصة مصر في الحج والعمرة تأتي حصصًا وليس قرعة”.

وسبق أن فضحت وكالة رويترز للأنباء، تضرر موسم الحج الحالي الماضى بسبب الصعوبات الاقتصادية التي تعاني منها مصر تحت حكم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وفرضت السعودية رسوما قدرها 2000 ريال (533 دولارا) على من يقوم بالعمرة لمرة ثانية في غضون ثلاث سنوات. كما رفعت حكومة الانقلاب هذا العام الرسوم على من يرغب في أداء العمرة لمرة ثانية.

تدهور الحجوزات

من جانبه، يقول “م. إ”، مسئول السياحة الدينية بإحدى شركات السياحة: إن معدلات الحجز على برامج الحج انخفضت بنسبة 20% عن الموسم الماضي، وبلغت نسبة الإقبال على الحج السياحي نحو 10%، والحج البري 30%.

ويوافقه “ح.م”، مدير قسم السياحة الدينية بإحدى الشركات، أن نسبة الإقبال على موسم الحج انخفضت بنسبة 10% عن الموسم الماضي. موضحًا أن أسعار العمرة ارتفعت عن الأعوام الماضية لتصل إلى 15 ألف جنيه، بعد أن كانت تبلغ نحو 8 آلاف جنيه، الأمر الذي أدى إلى انخفاض نسبة الإقبال على العمرة بنسبة 40%.

من جانبه، يقول “أ. ع”، مدير قسم السياحة الدينية بإحدى شركات السياحة: إن تعويم الجنيه أدى إلى زيادة أسعار الحج السياحي البري والاقتصادي بنسبة 30% عن العام الماضي.

ويضيف أن هناك تراجعًا في الإقبال على البرامج الخاصة بالفنادق الأربع والخمس نجوم خلال موسم الحج الجاري، واتجه عدد كبير من الحجاج إلى الحج الاقتصادي، الذي يعادل تكلفة حج الـ4 نجوم العام الماضي.

تراجع الإقبال

فى حين يؤكد علي المانستيرلي، رئيس غرفة شركات السياحة بالإسكندرية، أن الإقبال على الحج فئة الأربع والخمس نجوم شهد انخفاضَا بنسبة 10%.

وكشف “المانسترلي” عن أن أسعار الطيران العارض ارتفعت بنسبة 5% عن العام الماضي، ومنها مصري وسعودي وإماراتي، مثل طيران العربية ونسمة وناس وإير كايرو، لتتراوح أسعار التذاكر من 12 ألف جنيه إلى 32 ألف جنيه.

رابط دائم