أصيب 10 من المصلين واعتقل 15 آخرون، مساء اليوم، خلال اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني للمسجد الأقصى، فيما أصيب 20 مواطنا برصاص الاحتلال في قطاع غزة.

وأفادت مصادر إعلامية فلسطينية بأن قوات الاحتلال أصابت 10 مصلين داخل الأقصى، واعتقل 15 آخرين، مشيرة إلى أن المواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال تتركز في محيط أبواب الناظر “المجلس” وحطة والأسباط، وإلى أن التوتر يسود المسجد الأقصى ومحيطه، وبدأ بالامتداد الى أحياء البلدة القديمة وسط دعوات مكثفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمواطنين بالتوجه فورا إلى المسجد الاقصى لفك الحصار عن المصلين الذين يتعرضون للاعتداءات.

وكانت قوات كبيرة من عناصر الوحدات الخاصة بجيش الاحتلال قد اقتحمت، الليلة، المسجد الأقصى من باب المغاربة، وشرعت بإغلاق جميع أبواب المسجد المبارك والاستفراد بالمصلين بالضرب المبرح، وذلك بعد قيام عشرات الشبان الفلسطينين بإزالة البوابة التي وضعها الاحتلال وأغلقها بالسلاسل الحديدية.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أصابة 20 فلسطينيا في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص علي الحراك البحري على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وأفادت جمعية الهلال الأحمر بنقل طواقمها مصابين بالرصاص الحي، الذي أطلقته قوات الاحتلال قرب موقع “زيكيم” العسكري.

رابط دائم