أعلنت “التنسيقية المصرية” عن رصد ارتكاب داخلية الانقلاب 30 جريمة وانتهاك لحقوق الانسان خلال الأسبوع الماضي منذ يوم 15 وحتى 21 سبتمبر 2018 تنوعت بين 26 حالة اعتقال و إخفاء قسري، و3 حالات من الإهمال الطبي.

وقالت “التنسيقية”، في بيان لها، إن محافظة الشرقية احتلت العدد الأكبر من الحالات بعدد (15) حالة، تلتها بقية المحافظات، مشيرة إلى اعتداء قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة فاقوس بالشرقية على المعتقلين وتجرديهم من ملابسهم وكافة متعلقاتهم الشخصية والأدوية والأطعمة؛ لرفضهم زيادة الأعداد داخل الزنازين، فضلا عن قيامها بترحيل 10 معتقلين آخرين لمركز شرطة الحسينية.

وأشارت “التنسيقية” إلى شكوي أسرة المهندس أشرف قنديل، المهندس بالمقاولون العرب، والمعتقل بسجن تحقيق طره، من تردي حالته الصحية بصورة بالغة، ومعاناة المعتقل أحمد دياب من ضيق الشريان التاجي بالقلب، والإهمال الطبي داخل محبسه بقسم شرطة القرين بالشرقية، بالإضافة إلى معاناة المعتقل سامي عبد الحميد، 54 عاما، معلم لغة الفرنسية، من الإهمال الطبي داخل مقر احتجازه بمركز شرطة فاقوس.

رابط دائم