قتل 53 شخصا على الأقل، غالبيتهم من المدنيين، في غارات جوية استهدفت، الإثنين، سوقا في بلدة الأتارب التي تسيطر عليها فصائل معارضة وإسلامية في شمال سوريا، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في حصيلة جديدة، وفقا للوكالة الفرنسية .

وكان المرصد قد قال في وقت سابق، إن 29 مدنيا بينهم خمسة أطفال، قتلوا في الأتارب دون أن يكون بإمكانه تحديد ما إذا كانت الغارات سورية أو روسية.

ويقول المرصد إنه يحدد الجهة التي تنفذ الغارات، استنادا إلى نوعية الذخيرة المستخدمة والطائرات التي تطلقها، والارتفاع الذي يتم منه إطلاق هذه الذخائر.

رابط دائم