للردح قواعد وأصول لابد أن تراعى عندما تبدأ وصلات الردح المتبادلة ، كما أن الردح له طقوسه الخاصة، حيث لاتكون وصلات الردح مؤثرة إذا خلت من هذه الطقوس .

فى ذكرى تنحى المخلوع مبارك، قام “علاء مبارك” نجل المخلوع بنشرتويتة على تويتر مع فديو مأخوذ من برنامج “جوشوو” يذكرفيه أحد أضلاع إعلام مسيلمة الكذاب “عمرو أديب” بأنه شخص منافق بلامبدأ ، من خلال تناقضات هذا المطبلاتى، وكيف أنه كان يطبل لمبارك قبل الثورة وكيف أنه كان متيماً بنظام مبارك وتعامله مع الصحفيين، وكيف عبرعن حسرته لرحيله ، ثم تحول بعد الثورة لينتقد نظام مبارك ، وأنه خرب البلد .

وقد رد “عمرو أديب” بوصلة ردح على طريقة نبوية العمشة وسنية المفنرية ،وبدأ وصلته لعلاء مبارك “إذا كنتو نسيتوا إللى جرى هاتو الدفاتر تتقرا”

وبالطبع فرش عمرو الملاية، وكان ناقص يقول: يإيحة ياتلئيحة، يللى الشيطان بيئولك يائبيحة ، ياللى لا بتحط كلونيا ولا ريييييحا، يا بورص الحيطان يا فار الغيطان يا قفه من غير ودان.

وعلاء مبارك ،نظرا لأنه لم يكن يقصد تعليم عمرو الأدب ولكن فقط كان يريد أن يعلمه ويفهمه معنى الرجولة ، فكان يجب أن يقول له فى وصلته القصيرة : نهارك مدهون قطران ولمون ومصيبتك سودة محنية يا دكر درفيل فى 3 براميل يتجر بخمسة مراكبية يا عجل جاموس ميجبش فلوس الكيلو بنكلة مصدية يا ترولي باص من غير ترباس يا عمرو يابن ام زكييية.

وبدأ عمرو يقرا الدفاتر:

“عمرى ما قربتلهم، مش مرجلة ولا فروسية، ولكن النهاردة قعدت أفكر كده لو مكنش مبارك مشى كان هيبقى الوقت إن جمال بيه يحكم وعلاء بيه يقبض.

عمرى ما قربت لهم، قربت لهم وقت ما كانوا موجودين وقعدت فى البيت علشان قربت لجمال بيه، ومصر كلها عارفة الحكاية، والنهاردة فاجأة علاء بيه يوم تنحى الوالد اليوم الأسود فى حياته قال يهاجم عمرو أديب، وأخذ جملة من انترفيو، ما تجيب الانترفيو كله، قلت يا دكتور مينفعش جمال بيه يحكمنا، وإذا كان مبارك قائد تاريخى يكمل لكن محدش يجى بعده، يعنى اعملولنا تداول للسلطة، أمال أنا قعدت فى البيت ليه.

المصريين عندهم حاجة غريبة، علاء بيه لما يكتب يقولوله يا باشا، باشا مين، هو الراجل ده مش اللى انتوا نزلتوا وشيلتوه، انتوا ناسيين عمل إيه هو وعيلته، هو علاء بيه نسى، إنت اللى فتحت الموضوع ، مش هكلمك عن الـ 70 مليار، إنما مش على آخر الزمن واحد رد سجون هيعلّمنا الأدب”.

رد عليا.. الفلوس اللى فى سويسرا دى بتاعة مين؟الفلوس دى مثبتة من الحكومة المصرية والسويسرية.. جبت مئات الملايين دى منين؟ مفيش واحد فى مصر مكنش عارف انت بتشتغل فى إيه؟ هو علاء مبارك كان بيشتغل إيه؟.. إنت اللى جبته لنفسك، عمرى ما قربت لكم”.

علاء بيه انتهى، لا انت ولا جمال بيه هترجعوا تانى، مش هتحكموا تانى، جايز ترجع تاخد فلوس سويسرا تانى؟ الفلوس دى منين يا علاء؟ خلّص نفسك بعدين دوّر عليا”، مين اللى ولع فى عربيتى يا علاء؟، ومين رمى عليا مية نار؟، المصريين عندهم زهايمر وفاجأة داخلين بيقولوله علاء بيه، اللى زيك برة مبيكونوش موجودين خلاص، انتو نظام وانتهى”.

أنا قاعد لك.. يا أنا يانت.. معنديش حاجة أخاف منها، لو انت مش عاجباك البلد اكتب قول.. هيجرالك ايه أكتر من اللى جرالك..هى مش مشكلة شخصية بس.. هو مين اللى كان فى الشارع يوم 25 يناير، انت يا علاء قلت لناس فى يناير جمال هيودينا فى داهية.. انت عارف اللى أنا بقوله صح.. وانت كنت عارف انكم رايحين فى داهية”.

وطبعاً عمرو وبقية منظمومة الإعلام العكاشى المأجور صناعة أجهزة نظام مبارك الأمنية والاستخباراتية، والآن بيقولك انتهى الدرس ياغبى ، لأنه بدأ فى درس جديد يحتاج لنوع آخر من التطبيل حسب تعليمات الرائد أشرف !!

لكن علاء مبارك، وعبر حسابه على موقع “تويتر”: “هو الأستاذ عمرو مش فاهم حضرتك، أنا لا أقصد أعلمه الأدب لا سمح الله ، بحاول أعلمه وأفهمه معني الرجولة”.

يعلاء بيه فاقد الشيئ لايعطية،وأنت فى حاجة إلى من يعلمك الرجولة، لأنك لوكنت رجلاً لقلت رأيك فى التعديلات الدستورية، لكنك مرعوب ،لأن بث الرعب والخوف من مورثات نظام والدك البائد؟!!

وفى النهاية ،وصلات ردح عمرو أديب مع نجل المخلوع، لاتعدو عن كونها ، محاولة من النظام الانقلابى وأجهزته الأمنية لإلهاء الشعب عن كارثة تعديل الدستور، وقد بدأ مسلسل الإلهاء بتسريبات فضائح لفنانين ، وأعضاء فى برلمان العسكر رافضين للتعديلات، ونشرخناقات مرتضى وشوبير وآل الشيخ والخطيب والأهلى والزمالك.

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

رابط دائم