08/09/2017
السيسي يبتكر في التسول لبناء السجون
 
بقلم: ناصر البنهاوي
 
لم يعرف عن السيسى الإبتكار فى السياسة أو الإقتصاد أو الأمن أو العدالة الإجتماعية لكنه يمتلك قدرات كبيرة فى الإبتكار فى التسول والشحاذة والدلائل على ذلك كثيرة.
 
فقد إبتدع الشحاذه على هوامش القمم مثله مثل الشحاذين الذين يتسولون على هوامش الأفراح والجنازات. فهو ينتهز فرص إجتماعات مجلس التعاون الخليجى والإتحاد الأوروبى ومجموعة البريكس ومجموعة العشرين ليرسل رسائل ضمنية لها أو يحضرها بنفسه ويبتكر في التسول إما بحجة محاربة الإرهاب العالمى أو بزعم مكافحة الهجرة غير الشرعية.
 
فأثناء كلمته فى اجتماع مجموعة العشريين للشراكة مع أفريقيا فى برلين فى يونيو الماضى،  لعب السيسى على هواجس ومخاوف الغرب من الإرهاب والهجرة غير الشرعية مما مكنه من الحصول على منحة مقدارها 27 مليون دولار من الإتحاد الأوروبى لمكافحة الهجرة غير الشرعية وأخرى مقدارها 26 مليون دولار من ألمانيا تخصص لنفس الغرض.
 
كما ارتدى السيسي أفخم الملابس لحضور القمة الاسلامية فى الرياض الامريكية التى عقدت فى الرياض مارس الماضى وقد نشرت الصحف أخبارًا عن إعجاب ترامب بحذاء السيسي.
 
وفى نفس السياق، إرتدى جنرال الدم ثيابه الأنيقة وساعته الثمينة ذات الماركة العالمية وإصطحب معه زوجته فى هذه المرة ليتسول على هامش إجتماع قمة دولة البريكس التى عقدت منذ أيام فى الصين. لقد قدر نشطاء شبكات التواصل الإجتماعى ساعة السيسى الذى إرتداها أثناء رحلة التسول الأخيرة فى الصين بــ 200 ألف دولار بينما حملت زوجته حقيبة يد يقدر ثمنها بــ 1500 دولار. وبذلك يكون السيسى أرقى شحاذ وأبهى متسول فى العالم حيث يتفوق فى أناقته وبهائه على كل من يتسول منهم رغم أنه قادة الدول العظمى. كما أن ملابس زوجته وحليها وحقيبتها أغلى مما ترتديه زوجات رؤساء الدول العظمى ومستشارة ألمانيا أنجيلا ميريكل وهى إحدى رعاته الرسميين. لقد نجحت مساعيه فى قمة البريكس الأخيرة وحصل على منحة لا ترد من الصين قدرها 45 مليون دولار. هذا بالإضافة الى قرض بنحو 750 مليون دولار.
 
السيسى يتطفل ويحضر إجتماعات مجموعة العشرين ودول البريكس رغم أن مصر ليست عضواً فى أى منهما. 
والمؤسف أنه بعدها بيومين أعلن محافظ دمياط عن خطة لبناء سجن عمومى على مساحة 6.5 ما يعتبر السجن رقم 20 خلال أربع سنوات هى عمر الإنقلاب. كما نشرت هيومان رايتس ووتش تقريراً يسرد أساليب السيسى المبتكرة فى قمع وتعذيب معارضيه فى السجون.
 
وهكذا تربع السيسى على قمة الشحاذين فى العالم حيث إبتكر وسائل خلاقة فى التسول وحقق إنجازات عظيمة فى هذا الخصوص، لتضاف الى رصيده فى الإبتكار فى السهوكة والكذب والخداع ووأد معارضيه السياسيين وتلفيق التهم لهم ودفنهم أحياءاً وحرقهم أمواتاً.
----------
المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي "بوابة الحرية والعدالة" وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها
****---***