كتب - عبد الله سلامة

شهدت أسعار الملابس بالسوق المحلية ارتفاعا بنسبة 35% قبيل عيد الأضحي المبارك والعام الدراسي الجديد، ما أثر سلبا في قدرة الأسرة المصرية على شراء احتياجاتها.

وقال ياسر الشيخ، عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى غرفة القاهرة التجارية، في تصريحات صحفية: إن المنتجات المحلية من الملابس الجاهزة ارتفعت أسعارها بنسبة 35% بسبب استيراد المواد الخام، مشيرا إلى أن نسبة الركود بلغت أكثر من 60% لسوق الملابس الجاهزة.
وأضاف الشيخ أن تحرك أسعار الملابس بالسوق المحلية وارتفاعها لعدة مرات على مدار العام سبب لها حالة الركود.
 

رابط دائم