نشر موقع “CNBC عربية” تقريرًا عن منجم السكري في مصر قال فيه إنَّ شركة “سنتامين للتعدين” المتخصصة في إنتاج الذهب خفَّضت توقعاتها الاسترشادية لإنتاج العام بأكمله بشدة وزادت توقعاتها للتكلفة بسبب تدني جودة المعدن الخام في منجم السكري التابع لها بمصر.

وأوضحت “سنتامين” في تحديث بشأن الإنتاج أنَّ إنتاج الذهب في 2018 سيتراوح في الوقت الحالي بين 505 و515 ألف أونصة، مقارنة مع التوقعات السابقة بإنتاج 580 ألف أونصة.

ومن المتوقع أن تبلغ التكلفة الإجمالية لإنتاج أوقية الذهب شاملة التكاليف اللازمة للحفاظ على الإنتاج الحالي والإنفاق الرأسمالي لسنتامين، وهي مؤشر للقطاع، ما يتراوح بين 875 و890 دولارًا للأونصة، وبلغ المستوى المستهدف للتكلفة في السابق 770 دولارًا.

وقالت “سنتامين” إنَّ هناك خام منخفض الجودة من منطقة انتقالية في عملية المنطقة المفتوحة بالسكري ودرجة أقل تطورًا من باطن الأرض.

وأضافت “سنتامين” أن الإنتاج من باطن الأرض منخفض نحو عشرة بالمئة بالمقارنة مع التوقعات بسبب نقص إتاحة المعدات، بينما تسبق الحمولات من المنطقة المفتوحة الجدول الزمني على الرغم من كون الذهب المُستخرج أقل جودة.

وقالت الشركة إن تحديثًا لخطة التنقيب يتوقع ضعف الأداء في الربع الثاني لكنه يتوقع تحسنًا لبقية العام.

رابط دائم