كتب- حسن الإسكندراني:

 

دشن نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الأحد، هاشتاج تحت وسم #ابواق _السيسي، يفضح إعلاميو الانقلاب الذين دأبوا على استخدام آلاتهم الإعلامية في الدفاع عن جرائم الانقلاب وأفكاره وما يتطلبه.

 

وغرد النشطاء والمدونون على الوسم؛ حيث قال تقي الدين: يرون أن عدوهم الأول ليست إسرائيل مع أنها قتلت جنودنا شر قتلة، واحتلت ولا زالت محتلة جزءًا من أرضنا، فيما قالت ريحانه الثورة، مرتزقة تختار بعناية متلونه تكذب وتطبل على طول الخط.. تكذبه الكذبة وتروج لها حتى تصدرها على أنها حقيقة والهدف تغييب وعي الشعب.

وغردت أيضًا: منذ أكثر من 60 عامًا صنع العسكر له أبواقًا وأذرع وأشهرها إعلامية، ومهمتهم بث الأكاذيب وتلميع النظام، وتشويه معارضيهم داخليًا وخارجيًا.

 

وقالت صحفة ذا ريد تايد: منتفعون من بقائه أو أي دكتاتور يأتي من بعده تحت أي مسمى فهم مع النظام حيثما كان وحيثما وجدوا مصلحتهم !!!! فلا تكترثوا لهم.

 

وأكملت حبيبة عبد الرحمن الأمر بقول: أبواق التطبيع مع الصهاينة القطيع، فيما قال علاء نور، وطالما اتكلمنا عنهم ،ما ننساش المكالمه الشهيره لضابط امن الدوله، مع خالد صلاح.

 

ووصفت حرة في زمن العبيد الأبواق بقول: المذيع يرتدي بدله تعدي الألف الجنيهات والمذيعة تلبس الألماظ ويطالب الشعب بتحمل ظروف البلد وال مش عاجبه يرحل – يالوقاحتهم.

Facebook Comments