انتقد الكابتن محمد أبوتريكة، نجم النادي الأهلي والمنتخب المصري السابق مؤتمر البحرين المشبوه، مؤكدا أن المقدسات ليست للبيع وأن المزاد المقام في المنامة لن يغير حقيقة أن الكيان الصهيوني محتل.

وكتب أبوتريكة، عبر حسابه على فيسبوك: "صغيري كوشنر الكيان الصهيوني محتل للأراضي الفلسطينية وهذا المزاد المُقام في المنامة لن يغير من هذه الحقيقة.. شكرًا لكل من قاطع هذا المزاد.. تواجد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم علامة استفهام كبرى.. مقدساتنا ليست للبيع".

كان إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، قد أكد أن فلسطين ليست للبيع، وأن الشعب الفلسيني يرفض الصفقات والمؤتمرات التي تبحث في تكريس الاحتلال على أرضنا.

وقال هنية، خلال المؤتمر الوطني الفلسطيني المناهض لورشة البحرين: إن "شعبنا الفلسطيني يقف في مواجهة مؤتمر البحرين؛ في انتفاضة متجددة وثورة سياسية واستشعارا منهم بالتهديد الاستراتيجي غير المسبوق الذي تتعرض له القضية الفلسطينية"، مشيرا إلى أن "شعبنا لم يفوض أحدا كائنا من كان للتنازل والتفريط. والأرض لنا، والقدس لنا، والله بقوته معنا".

 

 

 

 

 

 

وأضاف أن "مؤتمر البحرين وصفقة القرن يهدفان إلى العمل والتمهيد لتصفية القضية الفلسطينية، وإعطاء الضوء الأخضر للاحتلال ليبسط احتلاله وسيطرته على كل الضفة الغربية، وفتح باب التطبيع بين الدول العربية وبين الاحتلال، وإعادة ترتيب مصفوفات ما يسمى الأعداء في المنطقة على قاعدة دمج هذا المحتل في المنطقة العربية وتنصيب عدو من داخل الأمة كأنه هو العدو لشعبنا وأمتنا"، مؤكدا أن "الشعب الذي أفشل كل المخططات وكل الصفقات قادر على أن يفشل هذه الصفقة".

وأوضح هنية أن "توقيت مؤتمر البحرين يأتي في التاريخ نفسه الذي تمكنت فيه فصائل المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام تنفيذ عملية الوهم المتبدد وأسر شاليط".

 ووجه رسالة إلى المجتمعين في المنامة، قائلاً: "إن مؤتمركم وهْم سيتبدد على صخرة صمود شعبنا ووعيه وإرادة الجماهير الفلسطينية"، مشيرا إلى أن "الموقف الفلسطيني موحد في مواجهة صفقة القرن".

Facebook Comments