من يريد أن يعرف إلى أين تذهب مصر، عليه أن يحل عدة أحاجي ويربط بعضها ببعض، أول تلك الأحاجي موقع العاصمة الإدارية وسورها الحصين الذي يتخطى ارتفاعه ٧ أمتار، والأحجية الثانية سحارات سرابيوم التي بناها العسكر لعبور النيل إلى سيناء.

أما الثالثة لماذا تهجير المصريين من سيناء، ولماذا تتعقد مفاوضات سد النهضة الآن، ولماذا تنتقل جميع مقرات وزارات حكومة الانقلاب إلى محافظة مطروح، ولماذا تشتري الإمارات أماكن حيوية في مصر، ولماذا الإرهاب في شمال سيناء فقط.

إمارائيل..!

ولم تتوقف الإمارات منذ اللحظة الأولى عن تمويل سد النهضة الإثيوبي، وضخ مليارات الدولارات، سواء في عمليات البناء، أو حتى في عمليات شراء حائط الصواريخ لحماية السد.

وتزامنًا مع زيارة جنرال إسرائيل السفيه عبد الفتاح السيسي للإمارات، هل يستطيع إقناع شيطان العرب “بن زايد” وقف تمويل سد النهضة الإثيوبي، من أجل الشعب المصري، وإيجاد حلول عادلة لكل من مصر وإثيوبيا؟

وفي وقت سابق شكرت إثيوبيا الإمارات علي دعمها المالي لإنجاز سد النهضة في وقت قياسي، وهو ما يعني أن ما تسببت فيه الإمارات من كوارث في العالم العربي في سنوات معدودة، يفوق ما تسببت فيه إسرائيل طوال عقود طويلة.

يقول الصحفي أحمد حسن الشرقاوي:” هل تعلم أن حاكم الإمارات محمد بن زايد الراعي الرسمي للانقلاب في مصر تبرع بمبلغ 3 مليارات دولار للحكومة الإثيوبية لاستكمال بناء سد النهضة الذى سيحجب ماء النيل عن مصر؟!، يعني مش قطر أوتركيا ولا حماس أو الإخوان المسلمين.. تحيا “ماسر” ثلاث مرات”.

إعلام عاهر

فما يقول الاستشاري العالمي الدكتور محمود رفعت: “الإمارات تمنح إثيوبيا 3 مليارات دولار لإكمال بناء سد النهضة ولتعويض النقص بالعملة الصعبة الناجم عن إنشائه.. هل تذكرون حجم وكم رقص الزوجين لميس وعمرو وباق العهرة بأكذوبة أن قطر من مول سد النهضة؟، واليوم لم نسمع صوت أي من إعلامي مصر وكأنهم قرود بسيرك لا تخرج أصواتهم إلا بأمر”.

مضيفًا: “الذين نزلوا لتفويض السيسي ضد الإخوان فعلوا ذلك خوفا من بيع الإخوان مصر لقطر كما صور لهم الإعلام وقتها، فاكتشفوا بعدها أنه هو من يبيع مصر بالقطعة والإمارات هي من تسوقه وتأكدوا بعد بيعه للجزيرتين تيران وصنافير وموافقته علي سد النهضة.. متى سينتهي هذا الكابوس؟”.

وفي عام 2012 حذر السياسي المعتقل حازم صلاح أبوإسماعيل، زعيم حزب الراية، من قيام إثيوبيا بتحويل مجرى النيل الأزرق، قائلاً: “إن بلاد عربية خاصة دول الخليج دفعت أمولا تقدر بـ30 مليار دولار من أجل تعطيش مصر”.

وأشار أبو إسماعيل، خلال برنامج “ملفات أبو إسماعيل” الذي كان يذاع حينها على قناة “أمجاد”، إلى ضرورة تكاتف كافة القوى السياسية في الثورة من أجل الوقوف يد واحدة في صد العدوان على مصر، لافتا إلى ضرورة أن يفيق شباب الثورة من الغفلة التي يعيشونها.

وقال: “لازم نرى خريطة المصالح.. الأغنياء مش هينفعوا البلد، ولا أمريكا، وأصحاب المصالح والبلاد العربية الضاغطة بشدة، لن ينفعها إلا أبنائها السياسيين.. لكن هما دلوقتي منشغلين بنزاعاتهم”.

وأعرب “بلحة” وشيطان العرب بن زايد عن ارتياحهما لما وصفوه بالتقدم المحرز في اجتماعات واشنطن الوزارية الأخيرة حول أزمة سد النهضة، وأكدا في بيان مشترك أهمية التوصل لاتفاق يؤمن “حقوق دول حوض النيل، ويتفادى إحداث أي ضرر لمصالحها المائية”.

Facebook Comments