قال كمال أبو عيطة، وزير القوى العاملة في حكومة الانقلاب-: "أنا لست من مدرسة الإضراب إلى يوم الدين، ولا من مدرسة الفوضى الخلاقة، مشيرا إلى أن الإضراب يفسد المفاوضات ويعطل حل المشاكل، ولا يحقق المطالب أو جدولتها".

وأكد أن الفوضى في مصر لا يمكن أن تكون إلا هدامة، ويجب أن نطبق مقوله "يد تعمل ويد تفاوض"، و"يد تعمل ويد تحارب الإرهاب".

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في مؤتمر "الحريات النقابية في دستور مصر الجديدة" اليوم الخميس، الذي عقد بالمنصورة.

يذكر ان ابوعيطة قبل ان يكون وزيرا دعا لعشرات الاضرابات العمالية بصفته احد مؤسسي الاتحاد المصري للنقابات المستقلة.
 

Facebook Comments