كتب– عبد الله سلامة
غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الإثنين، ما يُعرف بـ"مؤتمر الشباب" الذي يعقده قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ، متجهًا إلى المملكة العربية السعودية.

وقال السفير الفلسطيني لدى الرياض بسام الأغا، في تصريحات إعلامية، إن زيارة أبو مازن للرياض تأتي ضمن استمرار الاتصالات الثنائية وترسيخ العلاقات بين البلدين، إضافة إلى إطْلاع العاهل السعودي على تطورات القضية الفلسطينية.

وتأتي مغادرة أبو مازن لمسرحية مؤتمر الشباب في شرم الشيخ، في وقت يفتقر فيه المؤتمر لوجود رؤساء وزعماء الدول، واقتصار الحضور على 6 رؤساء من أفقر الدول الإفريقية والعربية، وهم رؤساء الصومال والجابون وموريتانيا وأوغندا وتشاد وفلسطين.

Facebook Comments