كتب– عبد الله سلامة
انتقد سامح أبو عرايس، مؤسس حركة "أبناء مبارك"، تعامل سلطات الانقلاب مع الشهيد محمد مهدي عاكف، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والذي ارتقى شهيدا جراء الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب.

وكتب أبو عرايس- عبر صفحته على فيسبوك- "خالص التعازي للشعب المصري والأمتين العربية والإسلامية، في وفاة الأستاذ محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والمربّي الفاضل والمجاهد ضد الاحتلال البريطاني، والمناضل في نصرة الدين الإسلامي والدعوة الإسلامية".

وأضاف أبو عرايس: "لا يعلم كثيرون ممن تأثروا بالدعاية الإعلامية السوداء، أن الأستاذ محمد مهدي عاكف كان من المجاهدين ضد الاحتلال البريطاني لمصر، وكان مشرفًا على معسكرات تدريب الفدائيين في وقت معركة الإسماعيلية الشهيرة، ومقاومة الاحتلال البريطاني في قناة السويس، وأنه أفنى حياته في نصرة الدعوة الإسلامية، وتربية أجيال من الشباب في الدول العربية والإسلامية، بل والإشراف على مراكز الدعوة الإسلامية في ألمانيا وأوروبا، وتعرض بسبب مواقفه ومبادئه للتشويه الإعلامي والسجن حتى وفاته".

وتابع أبو عرايس قائلا: "لو كنّا في دولة تحترم رموزها ومناضليها، لكان من المفترض أن يحظى بالتكريم اللائق كرمز من رموز المقاومة الوطنية والدعوة الإسلامية".

واختتم قائلا: "رحم الله الفقيد الكبير، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان، وجزاه عنّا خير الجزاء لما قدّمه لوطنه وشعبه وأمته العربية والإسلامية.. وإنا لله وإنا إليه راجعون".

Facebook Comments