أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الرئيس محمد مرسي شهيد فقد حياته في سبيل قضية آمن بها.

وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها أمس الاثنين بمدينة إسطنبول، أن “لفظ مرسي المحكوم بالإعدام ظلما أنفاسه الأخيرة في قاعة المحكمة، دليل بيّن على الاضطهاد الممارس عليه وعلى الشعب المصري”.

وأوضح أردوغان أن الرئيس مرسي شهيد بهذه المسيرة الخالدة والتاريخ لن ينسى أبدا هؤلاء الظالمين الذين سجنوه حتى استشهد اليوم ونسأل الله أن يسكنه الجنة ولعائلته الصبر والسلوان، وقرأ الرئيس التركي الفاتحة على روح الرئيس محمد مرسي.

وأشار أردوغان إلى أن السيسي عرض علينا الجلوس معه ولم نقبل ومن المستحيل أن نمد يدنا إلى هذا الظالم القاتل الذي سجن وقتل الرئيس مرسي.

وتابع “يمكن للظالمين أن يسعوا لقتل المظلومين أو حتى يمكن أن يكونوا وسيلة في استشهادهم بقتلهم، ولكن لا يستطيعون المساس بمجد نضالهم أبدًا”.

واسشهد، أمس الاثنين، الرئيس محمد مرسى أثناء حضوره جلسة محاكمته فى هزلية التخابر، حيث طلب الرئيس الكلمة من القاضي، وقد سمح له بالكلمة لمدة 25 دقيقة، وعقب رفع الجلسة أُصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها.

Facebook Comments