أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا ستصبح لاعبا عالميا في مجال الصناعات الدفاعية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى ارتفاع الصادرات الدفاعية التركية خلال العام الماضي.

وقال أردغان – خلال خطاب بالعاصمة التركية أنقرة، اليوم السبت – إن ستصبح خلال الفترة المقبلة لاعبا عالميا في مجال الصناعات الدفاعية مستخدمة تصاميم أصلية محلية، وتكنولوجيا متقدمة، مشيرا إلى أن أنقرة تحولت إلى عاصمة للصناعات الدفاعية التركية خلال الـ17 عاما الماضية؛ حيث يوجد بها 4 من بين أكبر 100 شركة صناعات دفاعية في العالم.

وأشار أردغان إلى أن قيمة صادرات الصناعات الدفاعية التركية العام الماضي بلغت أكثر من 2 مليار دولار، 50% منها حققتها أنقرة، مؤكدًا أن الانتخابات المحلية المقبلة سترسم مستقبل البلاد.

وفي سياق متصل، أعرب أردوغان دعمه حملة “مرحبا أخي”، التي تم تدشينها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضامنا مع ضحايا “مذبحة المسجدين” في نيوزيلندا، ونشر أردوغان عبر حسابه علي “تويتر” مقطع فيديو عن الحملة، وعن الأفغاني “داود نبي” (71 عامًا) الذي استقبل القاتل بعبارة “مرحبا أخي” فكان أول ضحاياه.

وأرفق أردوغان الفيديو بهاشتاج الحملة “#HelloBrother”، وبترجمة العبارة إلى اللغة التركية “Selam kardeşim”، كما شارك أردوغان عدة مقاطع فيديو عن الحملة نشرها تلفزيون “TRT WORLD” التركي الرسمي الناطق بالإنجليزية، ونواد تركية لكرة القدم، منها إسطنبول باشاك شهير، وبشيكطاش، وفنرباهجه، وغلطة سراي، وتشاي كور ريزه سبور، وطرابزون سبور.

فيسبوك