واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هجومه على رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، بشأن جرائم كيانه بحق الفلسطينيين، في وقت يلتزم فيه خونة العرب الصمت.

وكتب أردوغان، عبر حسابه على موقع تويتر اليوم الثلاثاء: “تذكير لنتنياهو.. حماس ليست إرهابية والفلسطينيون ليسوا إرهابيين”، مضيفا “حماس هي حركة مقاومة تحمي أرض فلسطين ضد المحتلين والعالم يتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الظالمين”.

وفي تغريدة أخرى، كتب أردوغان “يد نتنياهو ملطخة بدماء الفلسطينيين، ولا يمكنه التستر على جرائمه بالتهجم على تركيا”، مشيرا إلى أن “نتنياهو رئيس وزراء دولة أبارتايد (عنصرية) تحتل أراضي شعب أعزل عبر انتهاك قرارات الأمم المتحدة منذ أكثر من 60 عاما”.

وأضاف أردوغان “إذا كنتم تريدون درسًا في الإنسانية فاقرءوا الوصايا العشر”، (في إشارة إلى الوصايا العشر التي أنزلت على سيدنا موسى عليه السلام والمذكورة في التوراة).

وكان أردوغان قد وصف، في مؤتمر جماهيري بمدينة إسطنبول، أمس الإثنين، الكيان الصهيوني بـ”الدولة الإرهابية”، قائلا: إن “إسرائيل تمارس إرهاب الدولة، وهي دولة إرهابية، وما يحدث مأساة إنسانية، وألعن مرتكب الإبادة من أي طرف كان، سواء الولايات المتحدة أو إسرائيل”.

رابط دائم