قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إنه لا يمكن تجاهل أنشطة التنقيب شرق البحر المتوسط، وإنه سيحمي حقوق تركيا وحقوق القبارصة الأتراك في المنطقة المذكورة.

جاء ذلك في خطاب أمام سفراء أتراك في أنقرة، اليوم الثلاثاء، مضيفًا أنه إذا أراد الاتحاد الأوروبي أن يصبح لاعبًا عالميًّا عليه أن يكسب تركيا أولا، وألّا يفرط بعضويتها فيه بسبب مطامع بعض الدول.

وتطرق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمته، إلى الطريقة التى توفي بها الرئيس الشهيد محمد مرسي، فقال: "كان امتحانًا صعبًا للمجتمع الدولي وكذلك قضية مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي، وإن تركيا تسعى لتحقيق العدالة بالقضيتين".

وتحدث أردوغان عن أنه لا يمكن لتركيا أن تشعر بالأمان ما لم يتم القضاء على منظمة "بي كا كا"، التي تنمو كالخلايا السرطانية على حدودنا الجنوبية، عبر الأسلحة الثقيلة المقدمة إليها من قبل حلفائنا. كما لا يوجد أي دليل ملموس على أن منظومة إس -400 ستضر بحلف الناتو وبمقاتلات F-35، وفق حديثه.

واعتبر الرئيس التركي أن إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حدود عام 1967 ليس خيارًا لكنه أمر إلزامي.

وحول الصفقة بين روسيا وتركيا قال أردوغان: "آمل أن يواصل الرئيس دونالد ترامب موقفه الصائب بخصوص موضوع منظومة إس -400، وعدم السماح بتأثير هذه المسألة على علاقاتنا". وتابع: "خطواتنا بخصوص شرق الفرات ستدخل مرحلة مختلفة "قريبا".

وأردف: "ننتظر من الولايات المتحدة التي هي حليفتنا في الناتو وشريكتنا الاستراتيجية، أن تتخذ خطوة تليق بالحليف الحقيقي بخصوص الملف السوري".

Facebook Comments