هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منتقدي تركيا والرسائل المعادية التي وجهها منفذ الهجوم الأخير على مسجدين في نيوزيلندا.

وقال أردوغان في خطاب له الثلاثاء، أمام حشد من أنصار حزب العدالة والتنمية في ولاية كوجا إيلي: “الذين يهددون تركيا فليقرأوا كتب التاريخ أولا”.

وأضاف أردوغان “يا أيها التافهون الذين تهددوننا بالقول، لا تعبروا إلى الضفة الغربية من مضيق البوسفور، عليكم أولا أن تتعلموا جيدا تاريخ هذه الأمة”.

وأكد أردوغان أن تركيا هي رمز السلام والأمان للملايين في العالم، كما أنها الميناء الأخير لأشقائنا حين يتعرضون للشدائد من البلقان إلى القوقاز، ومن تركستان إلى إفريقيا”.

وحذر أردوغان من أن تعثر تركيا سوف يؤثر على سوريا والعراق واليمن وليبيا وأراكان (في ميانمار) والبوسنة والهرسك، كما أنه في حال ضعف الشعب التركي ستضعف قضية القدس وفلسطين وقضية الحق والعدالة.

وهاجم أردوغان، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، قائلا: “بينما يستشهد 50 من أشقائنا خلال صلاة الجمعة في نيوزيلندا على يد سافل، يخرج رئيس حزب الشعب الجمهوري ويوصي المسلمين بمراجعة أنفسهم، اذهب وراجع نفسك أولا”.

وشن الأسترالي “برينتون تارنت” هجومين مسلحين على مسجدين في مدينة كرايتس تشيرش بنيوزيلندا، أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 50 شخصا، في مذبحة هزت الرأي العام المحلي والدولي، ولاقت استنكارا واسعا.

Facebook Comments