كتب رانيا قناوي:

أثارت تصريحات الأنبا أرميا عضو المجمع المقدس بالكنسية الأرثوذكسية حول ضرورة مراجعة مناهج الأزهر التعليمية في "بيت العائلة" ردود أفعال واسعة، أبرزها تعليق المستشار أحمد سليمان وزير العدل الأسبق في عهد الرئيس محمد مرسي.

وقال سليمان -في تدوينة عبر صفحته الرسمية بـ"فيس بوك"- "وما صفة بيت العائلة فى مراجعة مناهج الأزهر.. فى أى زمن نحن حتى يراجع قساوسة مناهج الأزهر.. وهل يراجع علماء الأزهر مناهج مدارس الأحد والكلية الإكليريكية".

وفي تدوينة أخرى قال: أرميا يطالب بمراجعة مناهج الأزهر فى بيت العائلة وحنان يوسف تعرضت للقرآن الكريم بالسب دون عقاب".

وأضاف: "ولو أن معلما مسلما قال فى كتاب اليهود والنصارى المقدس لديهم ما قالته حنان فى القرآن الكريم لجعلوا من الواقعة مناحة.. واضطربت لأجلها مؤسسات الدولة".

وتابع: "أخشى فى مرحلة مقبلة أن يصبح المسلم ملتزما بالحصول على تصريح كنسى لأداء الصلاة".

وقال عضو المجمع المقدس بالكنسية الأرثوذكسية، إن لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية راجعت مناهج وزارة التربية والتعليم وأوضحوا تعليقاتهم عليها، ولكن لم تعرض علينا المناهج الأزهرية لمراجعتها.

Facebook Comments