كتب عبد الله سلامة:

واصل السكر اختفاءه من الأسواق بمختلف محافظات الجمهورية، خلال الأيام الماضية، وسجل سعر الكيلو 16 جنيها؛ وذلك في أعقاب قرار وزارة التموين في حكومة الانقلاب رفع سعر طن السكر إلى 10 آلاف جنيه بسعر الجملة.

وقال عماد عابدين، نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، في تصريحات صحفية: إنه ما زال هناك تخوف عند تجار التجزئة والسوبر ماركت من بيع وتداول السكر؛ خوفا من المصادرات والمداهمات من قبل وزارة التموين، مشيرا إلى أن تجار التجزئة والسوبر ماركت والمحال الصغيرة الأكثر انتشارا، وتغطى جميع الشوارع والحارات والأزقة فى مصر سواء فى العاصمة أو الريف، ومن ثم توقفهم عن بيع السكر تسبب فى تفاقم الأزمة، لافتا إلى أن هؤلاء التجار يحتاجون إلى تطمينات حتى يستطيعوا العمل.

وأضاف أن التاجر الصغير يحصل على هامش ربح بسيط وليس هو السبب فى ارتفاع الأسعار، وأنه يضع هامش الربح وفقا لسعر بيع تجار الجملة والموزعين.

Facebook Comments