كتب– عبدالله سلامة
كشفت أسماء عمر، نجلة الشيخ عمر عبدالرحمن، عن مماطلة السلطات الأمريكية في إخبارهم بموعد وصول جثمان والدها إلى مصر؛ تنفيذا لوصيته بدفنه في مسقط رأسه بالدقهلية.

وكتبت أسماء– عبر صفحتها على فيسبوك- "السلطات الأمريكية تتعمد إخفاء موعد وصول جثمان الشيخ عمر عبدالرحمن"، مضيفة "هل لى نصيب في إلقاء أول وآخر نظرة عليك أبي الحبيب؟ اللهم عجل برجوعك حبيب القلب".

وكان الشيخ عمر عبدالرحمن قد وافته المنية، أول أمس، خلال قضائه فترة السجن مدى الحياة داخل السجون الأمريكية، وسط مطالبات الأذرع الإعلامية للانقلاب بعدم السماح لأسرته بدفنه في مصر، لدرجة مطالبة أحدهم برمي جثمانه في البحر، أسوة بما فعلته الولايات المتحدة الأمريكية مع أسامة بن لادن.

Facebook Comments