استنكرت أسرة الصحفي وليد شلبي عدم إفراج قوات أمن الانقلاب عنه، على الرغم من حصوله على البراءة في الهزلية المعروفة إعلاميا بغرفة عمليات رابعة وغير مطلوب على ذمة قضايا أخرى.

وقالت نجلته "فاطمة" في تصريحات صحفية، إن والدها منذ الثامن من مايو الجاري قد حكم له بالبراءة وحتى اليوم لم يتحرك من سجن العقرب لأي قسم تمهيداً لخروجه وما زال رهن الاعتقال بمقبرة العقرب سيئ السمعة.

وأضافت نجلته أن والدها كانت له قضية ثانية حُكم عليه فيها بـ3 سنوات وانتهوا من 8 شهور ولا توجد له أي قضايا أخرى.

وحملت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن حياته، محذرة من تلفيق تهم جديدة له، داعية منظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية للتدخل وتوثيق هذه الجريمة من الاعتقال التعسفي والتي لا تسقط بالتقادم.

وتم اعتقال شلبي منذ ٢٨-٩-٢٠١٣ وحتى الآن، وهو معتقل بسجن العقرب شديد الحراسة وممنوع عنه كل شيء، وتم الحكم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة" يوم ١١-٤-٢٠١٥ وتم قبول النقض فيها يوم ٣-١٢-٢٠١٥ وإعادة المحاكمة من جديد حتى حكم له بالبراءة بتاريخ 8-5-2017 ولا يزال رهن الاعتقال حتى الآن بمقبرة العقرب.

* السيرة الذاتية
– وليد عبد الرؤف محمود شلبي
– مواليد 1/1/1964
– حاصل على ليسانس آداب إنجليزي جامعة الزقازيق عام 1986
– وله من الأبناء 4
عمرو.. 24 عاما.. خريج كلية هندسة
فاطمة.. 22 عاما.. خريجة كلية تجارة
أسماء.. 18عاما.. بالفرقة الأولى كلية طب-جامعة الزقازيق
خالد.. 13 عاما.. بالصف الثاني الإعدادي
– عمل كمدرس إنجليزي بمصر ثم السعودية
– وعمل بالكتابة أثناء عمله بالتدريس وله إسهامات فكرية عديدة نشرت بمجلة المجتمع الكويتية ومجلة الجيل السعودية ومجلة الأسرة السعودية
– منذ عودته لمصر عام 2005 عمل بموقع إخوان أون لاين كمشرف على قسم الدعوة
– وبعد ذلك عمل كمستشار إعلامي للأستاذ محمد مهدي عاكف ثم كمستشار إعلامي للدكتور محمد بديع
– وكان له مقال أسبوعي بجريدة الحرية والعدالة

– منذ عودته لمصر تم اعتقاله 5 مرات
* الأولى.. في عام 2007 وتم التحقيق معه لمده يومين ثم أطلق سراحه.. وظل لمدة أسبوع يذهب يوميا لأمن الدولة للتحقيقات.
* ثم تم اعتقاله في عام 2007 لمدة 3 أشهر وكان ذلك في سجن وادي الناطرون
* ثم اعتقل عام 2009 لمدة 6 أشهر في سجن طره المحكوم ولفقت له قضية عرفت إعلاميا باسم قضية التنظيم الدولي
* ثم اعتقل عام 2010 لمدة شهرين أيضا في سجن طره المحكوم ولفقت له قضية عرفت إعلاميا باسم قضية القطبيين
* ولا يزال بسجن العقرب حتى الآن منذ اعتقالة بتاريخ 2013/9/28.

Facebook Comments