كتب- أحمدي البنهاوي:

 

أعلنت رابطة أسر الشهداء والمعتقلين بالشرقية، تضامنها مع معتقليها الستة ممن وقع عليهم الحبس الانفرادى بسجن ليمان طرة 2 شديد الحراسة بأمر من نائب عام الانقلاب.

 

وفي بيان أصدرته الرابطة تحت شعار "لا للحبس الانفرادى"، طالبت الرابطة النائب العام، بالافراج عن المعتقلين من التهم الملفقة لهم، وإلغاء قرار الحبس الانفرادى بحقهم، لأضراره الجسيمة على المعتقلين، وتوجيه دارة المعتقل بإعطائهم حقوقهم الإنسانية، في زنازين بها فتحات تهوية، وإضاءة، والسماح بزيارتهم ودخول الملابس.

 

وحملت الرابطة مأمور سجن (طره 2) شديد الحراسة ومعاونيه المسؤولية القانونية عن سلامة المعتقلين.

 

ودعت الرابطة الهيئات الحقوقية ومنظمات حقوق الانسان لمتابعة الوضع الصحى والقانونى للمعتقلين الستة بسجن طره 2 شديد الحراسة ومايجرى به من مخالفات انسانية وقانونية.

 

أكدت الرابطة وأسر المعتقلين أن الجرائم المرتكبة بحق أبنائها لن تسقط بالتقادم وسيتم الملاحقة القانونية لكل مرتكبيها والداعمين لها، مهما طال الوقت.

 

والمعتقلون الستة هم:

 

1- المهندس أحمد السيد شحاتة، أمين مساعد حزب الحرية والعدالة بالشرقية، والباحث السياسي وعضو عدد من منظمات المجتمع المدني وجمعيات أهلية. 

 

2- المهندس محمد فياض، عضو مجلس الشعب المنتخب، وصاحب الاسهامات البارزة فى العمل النقابي والمجتمعى في الشرقية، وهو أب لأربعة أبناء، ويعانى من مشاكل صحية بالغضروف وآلام العظام.

 

3-  الدكتور عمر عبد الغني، الطبيب واستشارى الانف والأذن والحنجرة بالزقازيق. 

 

4- والدكتور السادات إبراهيم عبد العال، الأستاذ بكلية الزراعة جامعة الزقازيق، والذي أجرى عملية بالقلب مؤخرا. 

 

5- صبحى الغندور، رجل أعمال، وهو والد لخمسة أبناء وخرج حديثا من المعتقل.

 

6-  الدكتور حاتم  راشد، مستشار وزير التموين بحكومة الدكتور هشام قنديل.

 

نص البيان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

"ولو أن للذين ظلموا ما في الأرض جميعاً ومثله معه لافتدوا به من سوء العذاب يوم القيامة وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون".

 

معاناتهم :

 

– تم حرمانهم من الزيارة بأمر من النائب العام لأكثر من شهر .

 

– يرتدون  ملابس السجن الخفيفة فى زنزانة انفرادية سيئة بلا ماء أو هواء أو كهرباء أو بصيص من ضوء النهار.

 

– يتعرض للأذى النفسى والمعنوى ولايدخل لهم الطعام الا مرة واحدة فى اليوم برغيف خبز وقطعة جبن 

 

– مع منعهم من التريض ولو لنصف ساعة مما يسبب أضرار صحيه لهم .

 

– تم حرمانهم من التواصل  مع المسجونين من اى نوع .

 

– من بينهم مرضى يعانون من أمراض القلب والغضروف ممايسبب نتائج عكسية على صحتهم العامة 

 

" من الغريب انه في عام 2011، اعتبرت الأمم المتحدة الحبس الانفرادي لمدة طويلة «تعذيبا يجرمه القانون».. والتساؤل : أين هى الامم

المتحدة من انتهاكات حقوق الانسان بمصر ؟!!

 

وبهذا الشأن تطالب الرابطة بما يلى :

 

أولا: تطالب النائب العام : الغاء قرار الحبس الانفرادى لما له من اضرار جسيمة على معتقلينا واعطاؤهم كافة الحقوق الآدمية أقلها الحبس بزنازين بها تهوية واضاءةر وبشر  والسماح لهم بالزيارة  ودخول الملابس  .. ان لم يكن الافراج عنهم من التهم الملفقة لهم .

 

ثانيا : تحمل الرابطة مامور سجن طرة 2 شديد الحراسة ومعاونيه المسؤلية القانونية عن سلامة معتقلينا السالف ذكرهم . 

 

ثالثا : تدعو الرابطة الهيئات الحقوقية ومنظمات حقوق الانسان لمتابعة الوضع الصحى والقانونى لمعتقلينا بسجن طرة 2 شديد الحراسة ومايجرى به من مخالفات انسانية وقانونية .

 

رابعا : تؤكد الرابطة وأسر المعتقلين أن الجرائم المرتكبة بحق أبنائها لن تسقط بالتقادم وسيتم الملاحقة القانونية لكل مرتكبيها والداعمين لها .

 

خامسا : اننا على طريق الحرية والكرامة والدفاع عن هوية وطننا مازلنا مدافعين الى آخر نفس فينا  حتى يأتينا اليقين وهو النصر باذن الله 

 

"والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون "

 رابطة أسر شهداء ومعتقلي الشرقية

Facebook Comments