أسوان : عبدالقادر عبدالباسط

في ذكري مجزرة القرن التي ارتكبتها ميليشيات أمن الانقلاب بميداني رابعة والنهضة وكل ميادين الحرية، دشن شباب محافظة أسوان حملة تحت مسمى "ارحل" ضد سياسة محافظ أسوان اﻹنقلابى، الذي فشل فشلا ذريعا في إدارة المحافظة الهادئة، لتتحول بعدها إلي مدينة ممتلئة بالدماء التي انتشرت بين القبائل العربية بعضها البعض .
وصرح عبيدة محمد منسق حملة "ارحل"، بأننا نقوم بجمع أكبر عدد من توقعيات المواطنين على استمارة حمله ارحل، ووصلنا إلى 15 ألف شاب وشابه قد قاموا بملئ استمارات الحملة .
وأشار"عبيدة"، أن محافظ أسوان الإنقلابى وقعت فى عهده مذابح راح ضحيتها أكثر من 30 شاب، بخلاف المصابين، وفوضى المواقف العشوائية، وكذلك أزمة المياه وانفجار مواسير الصرف الصحى المتكررة .
وأوضح منسق الحملة، أن المحافظ الانقلابي غير قادر على التجاوب مع الإشغالات والتعديات وإنقطاع الكهرباء المتكرر وأزمة رغيف الخبز .

Facebook Comments