كتب – عبد الله سلامة:

تواصل سلطات الانقلاب اعتقال أصغر معتقلتين في مصر وهما  "إسراء فرحات" و"روضة خاطر" واللتين تم اعتقالهما بصحبة 11 من حرائر دمياط من شارع التجاري بدمياط يوم 5 مايو 2015 وتم إخفاؤهما قسريًا وتعذيبهما في معسكر قوات الأمن لعدة أيام، وقبل شهور تم الإفراج عن زميلاتهما، إلا أن "إسراء وروضة" كانتا تؤديان الامتحانات، فتم تأجيل الإفراج عنهما، والذي لم يتحقق حتى الآن.

 

وكانت قوات الأمن قد أخفت الفتاتين و11 من زميلاتهما لمدة 3 أيام دون معرفة ذويهما مكان احتجازهما، تعرضتا خلالها للضرب والتعذيب والتهديد بالاغتصاب، قبل أن يتم عرضهما على نيابة الانقلاب بـ13 تهمة ملفقة، منها حمل سلاح وخرطوش والشروع في القتل، حيث تم حبسهما 15 يومًا وترحيلهما إلى سجن بورسعيد وكفر البطيخ.

 

وواصلت نيابة الانقلاب تجديد حبس الفتيات 7 أشهر تم بعدها تم تحويلهما إلى محكمة الجنايات وتحديد أول جلسة محاكمة لهما يوم 26-12-2015،  إلا أنه وبعد تأجيل الجلسة لعدة مرات تم إخلاء سبيل كافة الفتيات في جلسة 27-6-2016 مع استمرار حبس إسراء وروضة بسبب تغيبهما عن الجلسة لوجودهما بسجن القناطر لتأدية امتحان الثانوية العامة.

 

ومنذ ذلك الحين يواصل قاضي الانقلاب تأجيل جلستهن ويرفض إخلاء سبيلهما.

Facebook Comments