يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الثامنة والسبعين من مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود غزة، والتي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان “#أطفالنا_الشهداء”؛ وذلك تقديرًا لـ”أجساد الأطفال الغضّة التي مزّقها رصاص قناصة العدو الصهيوني بسلاح الإرهاب الأمريكي”.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، أهالي غزة إلى المشاركة الفعالة في جمعة اليوم بمخيمات العودة؛ وذلك تقديرا لـ”أجساد الأطفال الغضة التي مزقها رصاص قناصة العدو الصهيوني بسلاح الإرهاب الأمريكي”، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها، وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن.

وأكَّدت الهيئة أن “هذه الجمعة هي وفاء لأطفال فلسطين ضحايا الاحتلال والصمت الدولي، وفي مقدمتهم الشهداء الأطفال “محمد الدرة، فارس عودة، فارس السرساوي، ياسر أبو النجا، محمد أبو خضير”، الذين قتلوا بدمٍ باردٍ أمام مسمع ومرأى العالم أجمع، وتظهيرًا لما تعرّض له أطفال فلسطين من استهداف مباشر أدى إلى وقوع مئات الشهداء والجرحى في صفوفهم.”

وقالت: إن الفعاليات ستنطلق عقب صلاة العصر مباشرة على أرضِ مخيماتِ العودةِ شرقَ قطاع غزة، مؤكدة أن الحق في الحياة الكريمة دون معوقات وحصار جائر استمر لأكثر من 12 عامًا، وأن استمرار المسيرات يأتي لحماية حق الفلسطينيين بالعودة، رغم كل المعاناة التي سبّبها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار وكسره عن قطاع غزة .

https://www.facebook.com/Return.Palestine018/videos/2403848676522080/

وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، أمس، عن الانتهاء من إنشاء “حديقة العودة” على أرض مخيم “ملكة”، والتي أُقيمت بهدف تعزيز المشاركة الشعبية في المسيرات.

وأضافت أن الحديقة ستكون معْلمًا في تلك المنطقة التي شهدت العديد من الفعاليات الوطنية، في إطار ترسيخ حق العودة في الوعي الفلسطيني.

وأشارت إلى أن مساحة الأرض التي أقيمت عليها الحديقة كانت عبارة عن تجمع للركام ومخلفات للبيوت التي دمرها الاحتلال خلال العدوان على غزة، فكان إقامة الحديقة على تلك المساحة لتعمير المنطقة وتشجيع المواطنين على إصلاح وزراعة تلك الأراضي .

وأوضحت أن الحديقة ستكون مفتوحة للمواطنين، بهدف تشجيع الناس للتوجه لتلك المناطق الشرقية واستعادة تلك المناطق لحيويتها.

Facebook Comments