قنا – الحرية والعدالة

أغلق المئات من أفراد وأمناء الشرطة بقنا ، اليوم السبت، ابواب مديرية الامن ورددوا هتافات تطالب برحيل وزير داخلية الانقلاب وتطبيق الحد الادنى للاجور وتوفير الرعاية الصحية وإلغاء القرار الوزارى رقم" 1"لعام 2013 بشأن التقارير السرية واصدار قانون لحماية رجل الشرطة أثناء تأدية مهامه.

الوقفة الاحتجاجية للافراد تسببت فى حالة من الارباك في مديرية الأمن و مراكز واقسام الشرطة على مستوى المحافظة ، وكان لها تأثير على العملية الامنية وعمليات التأمين وخدمة المواطنين . كما ردد افراد الشرطة هتافات مناهضة لوزير الداخلية فى حكومة الانقلاب منها " ارحل ارحل " و " مش عاوزينه مش عاوزينه " لعدم قدرته على تلبية مطالبهم كما طالبوا برحيله عن الوزارة ، وهددوا بالدخول في اعتصام مفتوح حتى الاستجابة لمطالبهم .

وقال محمد السيد منسق أئتلاف أمناء وافراد الشرطة إن جميع الاقسام والمديرية مقفولة للمطالبة بالحد الادني للاجور مثل باقى الوزارات الاخري وعدم سرعة التعاقد مع مستشفيات خاصة لعلاج الافراد واسرهم ، والمطالبة بحل النادي العام للافراد والعاملين المدنيين مؤكداً أن هناك وسائل تصعيدية إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم .

Facebook Comments