شهد هشتاج “#أقمارنا_التسعة_شهداء” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي رفضا لجريمة إعدام 9 من خيرة شباب مصر ظلما في هزلية مقتل نائب عام الانقلاب هشام بركات.

وكتب د. فضيلة ندير: “يا قاضي ماذا بينك وبين الله حتى تتحمل كل هذه الدماء في رقبتك!!قابل ربك بدم الأبرياء.. وَيْل لقاضي الأرض من قاضي السماء .. اللهم أرزقه مرضا لاشفاء منه.. ألالعنة الله ع الظالمين..”ولاتحسبن الله غافلا عمايعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار”.

فيما كتب ثوري حر :”ربنا احن عليكم من الدنيا وما فيها.. فى الجنه بإذن الله .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. اللهم اجعل دمائهم لعنة على الظالمين”.

وكتب صلاح أحمد :”ربح البيع .. ويل لقاضي الارض من قاضي السماء”، فيما كتب صفي الدين :”:9 شباب مورست بحقهم أصناف التعذيب والتنكيل حسب منظمات حقوقية لانتزاع اعترافات بجريمة لم تثبت عليهم لكن المحكمة أنهت الأمر بإشارة الإعدام”.

مضيفا: “ادعوا لأهالي شهدائنا ادعوا أن يربط الله علي قلوبهم وينتقم ممن قتلوا أبناءهم بغيا وظلما اللهم تقبل أبو بكر وإخوانه في أعلى عليين وألحقنا بهم غير ضالين ولا مضلين لعنة الله على الظالمين لعنة الله على منصات القضاء ومن عليها من المجرمين”.

وكتبت ندي عبدالعليم :”لا صوت يعلوا فوق صوت المحكمه وشعور الفزع فوق شعور الانتظار حتي القلوب ف الصدور توقفت عن النبض وتشارك كل من لديه ضمير ف الرثاء.. الي الفردوس يا صحبة طيبه.. بعد اليوم لا سجن ولا وحشه ولا عناء”.

فيما كتبت أفنان: “القتلة الفسدة قتلوا خيرة الشباب.. قتلوا البراءة”.

Facebook Comments