توفي رجل الأعمال المصري المعروف “منصور الجمال”، أمس الاثنين، جراء إصابته بكورونا في إحدى مستشفيات العزل بمصر، بعد احتجازه لدى عودته من إيطاليا قبل أسبوعين.

و”منصور الجمال” من أشهر رجال الأعمال، حيث كان متزوجًا من الممثلة “ليلى علوي”، وعمل دبلوماسيًا بجامعة الدول العربية، وتحول إلى عالم البيزنس، ويمتلك العديد من المشروعات في مصر والعالم.

وقالت مصادر مقربة منه، بحسب نشطاء، إن حالته تدهورت صحيًا بشدة على مدار الساعات الماضية، إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد.

وقبل أسبوعين شعر بأعراض إنفلونزا، وعند إجراء الكشف الطبي والتحاليل المعملية ثبتت إصابته بالتهاب رئوي حاد، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي؛ نظرًا لتعرضه لـ”نزلة شعبية حادة”.

ما جانبهم، تحدث ناشطون على مواقع التواصل أن “الجمال” يتواجد بإحدى مستشفيات العزل، مشتبها فى إصابته بفيروس كورونا.

وكشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، عن أن انتشار فيروس “كورونا” أكبر بكثير مما تعترف به حكومة الانقلاب.

ونقل الموقع عن ضابط رفيع بالجيش، أن “الشكوك تثار منذ أسابيع عن عدم إفصاح الحكومة عن مدى انتشار الوباء”.

وأضاف الموقع أن تلك الشكوك عززتها عدة وقائع خلال هذا الأسبوع، بما في ذلك وفاة اثنين من كبار القادة العسكريين، ثم الآن تسريب وثيقة عسكرية تقول إن الفيروس أوسع انتشارا مما سبق.

Facebook Comments