طردت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، 35 دبلوماسيا روسيا وأمهلتهم 72 ساعة لمغادرة الأراضي الأمريكية، كما أغلقت مجمعين روسيين في نيويورك وماريلاند؛ ردا على حملة مضايقات ضد دبلوماسيين أمريكيين في موسكو، إضافة إلى تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكر مسئول أمريكي لوكالة أنباء "رويترز"- لم تكشف عن هويته- أن الدبلوماسيين الروس سيتم منعهم من دخول المجمعين ابتداء من غد الجمعة، مشيرا إلى أن الإجراءات التي اتخذت ضد الدبلوماسيين بسبب أنشطتهم التي لا تتسق مع الممارسات الدبلوماسية.

وفرضت أمريكا عقوبات على 9 كيانات وأفراد، على رأسهم جهازا مخابرات روسيان و4 ضباط مخابرات و3 شركات قدمت دعما ماديا للمخابرات، ردا على جهود روسيا "للإضرار بالمصالح الأمريكية"، كما وصفها الرئيس الأمريكي أوباما.

ويشير مسئولون أمريكيون إلى أن عدد المضايقات ضد الأمريكيين ارتفعت بشكل غير مسبوق، موضحين إلى أن رجال الأمن والشرطة الروس يتعمدون مضايقة الدبلوماسيين الأمريكيين.

Facebook Comments