قامت سيدة سورية تدعى سندس فتح الله، 28 عامًا، بحرق نفسها وأطفالها الثلاثة داخل خيمتها في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية؛ وذلك بسبب عدم قدرتها على الحصول على طعام منذ 3 أيام.

وقال خالد العلي، الناطق باسم الإدارة المدنية بمخيم الركبان، في تصريحات صحفية: إن سندس فتح الله أضرمت النيران في نفسها وأطفالها داخل خيمتها لعدم تناولهم الطعام منذ ثلاثة أيام، مشيرا إلى أن الجيران قاموا بإخماد الحريق وإخراج سندس وأطفالها الثلاثة من داخل الخيمة التي احترقت بالكامل، فيما تم نقل السيدة وأطفالها إلى النقطة الطبية، ومنها إلى مستشفيات أردنية.

ولفت إلى أن سندس وطفلها الصغير أصيبا بإصابات بالغة، في حين كانت إصابة الطفلين الآخرين طفيفة.

وأضاف العلي أن أهالي المخيم الذين يزيد عددهم على 40 ألف شخص يعانون من البرد الشديد؛ بسبب عدم وجود أشجار في هذه المنطقة الصحراوية لاستخدامها بالتدفئة، ولعدم قدرتهم على شراء المواد النفطية.

ويقع مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، ويعاني منذ أكثر من سنة من حصار قاس من جانب ميليشيات بشار الأسد، حيث يشهد المخيم بين فترة وأخرى تسجيل حالات وفاة لأطفال بسبب نقص الرعاية الصحية والطبية والغذاء، فضلا عن موجات البرد القارس التي تضرب المنطقة، وفق تقارير محلية.

يأتي هذا فيما يدفع حكام الخليج مئات المليارات من الدولارات لترامب، وفي شراء أندية وقصور وشاليهات بالدول الأوروبية، الأمر الذي جعل خيرات بلاد المسلمين يستفيد بها غيرهم.

Facebook Comments