تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، محاكمة 23 معتقلا من معارضي الانقلاب العسكري في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"كتائب أنصار الشريعة".

وكانت الجلسة الماضية قررت فيها المحكمة إحالة عدد من أعضاء هيئة الدفاع، وهم المحامون: "علي إسماعيل وسعيد جميل وسعيد عبد العاطي وأحمد عباس حلمي ومنتصر الزيات"، إلى المحاكمة التأديبية أمام الهيئة التأديبية بمحكمة استئناف القاهرة لعدم التزامهم بحضور الجلسة، وأمرت المحكمة بندب 10 محامين آخرين بدلا منهم مع استمرار حبس المتهمين.

وزعمت نيابة الانقلاب أن هذه الجماعة تم تأسيسها على أفكار مُتطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.

وتنظر محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره بحلوان، برئاسة المستشار معتز خفاجي، ثالث جلسات محاكمة 23 معتقلا من مناهضي الانقلاب، من بينهم 4 معتقلين، و19 مخلى سبيلهم، وذلك على خلفية اتهامهم في أحداث ميدان لبنان بمنطقة المهندسين، في نوفمبر 2014.
وكانت نيابة الانقلاب قد وجهت إلى المعتقلين عدة اتهامات أبرزها "التجمهر وإثارة الشغب وقطع الطريق، والتظاهر دون ترخيص، وحيازة أسلحة غير مرخصة، وحيازة مفرقعات ومواد حارقة، واستعراض القوة على نحوٍ يؤدي إلى الإخلال بالأمن العام والوحدة الوطنية، والسلم الاجتماعي". 

Facebook Comments