شيع أهالى العزيزية بمركز منيا القمح جنازة الشهيد محمد مشرف فى وقت متأخر من ليل أمس بعد تأخر وصول الجثمان لمدة يوم كامل عقب ارتقائه بسجن برج العرب نتيجة الإهمال الطبى المتعمد من قبل إدارة السجن ضمن جرائم العسكر التى لا تسقط بالتقادم.

شهدت الجنازة مشاركة واسعة من أهالى منيا القمح، الذين استنكروا الجريمة وطالبوا بضرورة فتح تحقيق عاجل وشفاف لمحاسبة كل المتورطين فيها.

كانت جماعة الإخوان بمنيا القمح نعت الشهيد فى بيان صدر عنها أمس الجمعة جاء فيه: “بقلوب يملؤها الحزن تلقينا خبر استشهاد المربي الفاضل معلم الأجيال الأستاذ محمد مشرف من قرية العزيزية بمنيا القمح في محبسه بسجن برج العرب نتيجة للإهمال الطبي المتعمد بحقه وحق جميع المعتقلين”.

وتابع البيان: الأستاذ محمد مشرف عاش حياته فارسا مربيا فاضلا باذلا من جهده ووقته وأولاده في سبيل دعوته ، ويشهد له جميع من عرفوه من أهل قريته وإخوانه وأحبابه وزملائه في العمل بذلك “.

وأضاف: ” أما عن ضريبة الصدع بالحق فحدث ولا حرج فلقد ناله وبيته ما نال جميع الأحرار فلم يكن هو فقط من اعتقل، فقد اعتقل ثلاثة من أبنائه وما زال منهم من هو قيد الاعتقال حتي الآن”.

واختتم البيان بتقديم التعازي والمواساة لأهل الفقيد وإخوانه ومحبيه والتأكيد علي أنه لا تنازل عن حقوق الشهداء والمعتقلين والثبات على طريقهم غير مبدلين.
ووثق عدد من منظمات حقوق الإنسان استشهاد “مشرف” مدرس اللغة الإنجليزية بمدرسة البنات بالعزيزية، بسجن برج العرب يوم 22 أغسطس الجارى نتيجة الإهمال الطبي، محملين إدارة السجن ومصلحة السجون مسؤولية الوفاة، وطالبت النيابة العامة للانقلاب بالتحقيق في تلك الواقعة والوقائع المشابهة، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.

#نبض_منيا_القمح#محمد_مشرف_شهيداالعزيزية منيا القمح جنازة اخونا محمد مشرف لقطة لحظة الخروج بالجنازة من المسجد في وقت متأخر من الليل عقب تأخر وصول الجثمان لمدة يوم كامل الي جنة الخلد يا شهيد تقبلك الله في الصالحين والشهداء

Posted by ‎نبض منيا القمح‎ on Saturday, August 24, 2019

Facebook Comments