شيع الآلاف من أهالي محافظة الشرقية عقب صلاة الجمعة جثمان الشهيد خيرى الشوادفى الذى قتل أمس برصاص الانقلاب العسكري وأدت صلاة الجنازة حشود ضخمه بقرية كفر موسي عمران بالزقازيق.

ودعي المشاركون في الجنازة أبناء مصر في الجيش والشرطة والقضاء إلي الضغط على أبنائهم ومنعهم من أن يكونوا أدوات للانقلاب في القمع واراقة الدم ، فالدم المصري كله حرام ، متعهدين باستكمال حراكهم الثوري حتي القصاص للشهداء ومحاكمة القتلة من قادة الانقلاب وكل من تورط في سفك دماء المصريين.

كما وجه الثوار الدعوة إلي الأحرار لإنقاذ مصر من ثلة الخونة والمرتزقة حتي نرفع رؤوسنا أمام أولادنا وأحفادنا وليعلموا أننا كنا رجالا نحمي الحق ونصون الأرض والعرض.

وكان الشهيد خيري الشوادفي قد استشهد أمس بطلق نارى على يد قوات الأمن أثناء فض مسيرة مناهضه للإنقلاب العسكرى بالمهندسين.

يذكر أن الشهيد خيرى الشوادفى من مؤيدى الشرعيه الرافضين لحكم العسكر وهو يعمل مدرس بمدينة العاشر من رمضان وقد خرج للمشاركة فى المسيرات الرافضة لحكم العسكر فى أول ذكرى لمذبحة فض رابعة والنهضة.

Facebook Comments