قام أهالي مدينة العبور بقطع طريق مصر الإسماعيلية الصحرواي من الاتجاهين، مما أدى إلى تكدس السيارات وشلل مروري بالطريق، وذلك احتجاجًا على المجازر التي ارتكبتها سلطات الانقلاب بحق الشعب المصري، إضافة إلى غلاء الأسعار ورفع الدعم عن الوقود والسلع التموينية واستمرار انقطاع التيار الكهربي.

يأتي ذلك في الذكرى الأولى لمجزرة القرن، التي ارتكبها العسكر بحق المعتصمين السلميين باعتصامي رابعة والنهضة، والتي تعد من أبشع المجازر في العصر الحديث. 

Facebook Comments