كتب: أحمد علي
جددت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية مطالبتها برحيل السيسي وعصابته بعد فشلهم فى إدارة البلاد، والقصاص لدماء الشهداء، كما طالبت بمحاكمة السيسى والمجلس العسكرى لمسئوليتهم عن المذابح التى ارتكبت منذ الانقلاب العسكرى وحتى الآن .

ودعت الرابطة- خلال مؤتمرها الذى عقدته اليوم الخميس بالتزامن مع مرور العام الرابع لمذابح العسكر التى راح ضحيتها الآلاف من أبناء مصر، بينهم ما يزيد عن 100 من أبناء الشرقية- كل شريف بمؤسسات الدولة إلى رفض المشاركة فى تمرير أي قرارات للتضييق على المصريين، وألا يكون شريكا فى الدم أو نهب ثروات الوطن .

وشددت الرابطة على ضرورة التكاتف والترابط بين شركاء الثورة، تحت مبادئ العيش والحرية والكرامة الإنسانية التى انطلقت فى ظلالها ثورة 25 يناير؛ لإنقاذ البلاد وعودة الحقوق المغتصبة .

واختتمت الرابطة بيانها بتوجيه التحية لزوجات الشهداء والمعتقلين وذويهم، على صمودهم الأسطورى طوال أربع سنوات، مؤكدين أنهم سيمضون قدمًا فى طريقهم السلمى حتى القصاص لدماء الشهداء، وإطلاق الحريات، والإفراج عن جميع المعتقلين .

Facebook Comments