ثار أهالي "الوادي الجديد" على إبراهيم محلب رئيس حكومة الانقلاب أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس الإثنين بمدينة الخارجة، احتجاجا على تجاهله لمطالبهم، وسادت حالة من الفوضى لعدة دقائق، حتى تدخلت ميليشيات الانقلاب المخصصة لحراسته وحمته من غضب المواطنين وأخرجته من مكان انعقاد المؤتمر بعد فشله في محاولة تحسين صورة حكومته أمام الرأي العام.

وكان "محلب" قد أكد قبل فشل المؤتمر أن نسبة البطالة زادت في مصر بعد 30 يونيو 2013، ووصلت إلى 13.6% ، وأن الاقتصاد المصري مجهد بالفعل، مشيرا إلى تسبب الوقفات الاحتجاجية في تصدع الاقتصاد ونظام الانقلاب.

Facebook Comments