كشفت مصادر خاصة مقربة من مديريات أوقاف العسكر بالمحافظات، عن أن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب، قد أصدر قرارًا شفهيًّا بمنع جميع المساجد الكبرى والفرعية والزوايا من إقامة “صلاة الغائب” على الشهيد الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية الشرعي.

وقَتل المنقلب السيسي، الرئيس مرسي عمدًا مع سبق الإصرار والترصد خلال محاكمته فى إحدى الهزليات الممتدة طوال 6 سنوات من حكم العسكر، ولقي الرئيس مرسى ربه وهو يردد “بلادي وإن جارت عليّ عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا عليّ كرام”.

وفى المسجد الأقصى، أدى مئات الفلسطينيين صلاة الغائب على الرئيس الشهيد. وفى عدة بلدان عربية وغربية- منها تركيا وماليزيا والولايات المتحدة الأمريكية- أدى كذلك مئات المسلمين الصلاة على روح شهيد الغدر العسكري، والذى قُتل داخل قاعة المحكمة الانقلابية.

وأكّد المصدر لبوابة “الحرية والعدالة”، الذى اعتذر عن ذكر منصبه واسمه، أن التكليفات جاءت بفرمان وتحذير من المخالفة بغلق المساجد عقب الصلوات، بل وإخراج المصلين قبل أداء السنن كما كان معتادًا من قبل فى الصلوات.

وأضاف المصدر أن وزير أوقاف الانقلاب حذر كذلك من مخالفة التعليمات، مُهددا باعتقال مسئول المسجد المخالف، وفصل مدير إدارة الأوقاف التابع للمحافظة المخالفة.

Facebook Comments