مي جابر

أكدت رابطة أولتراس أهلاوي أن الداخلية قامت بالاعتداء عليهم بعد مباراة السوبر، أمس، انتقاما منهم بسبب هتافهم ضد وزير داخلية المخلوع حبيب العادلي.

وقالت الرابطة، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل اﻻجتماعي "فيس بوك"، إن اليوم بدأ بدخول الجروب وتنظيم نفسه بنفسه من الساعة 12 صباحا، في وجود اﻷمن ولم تحدث أي مشكلة، ودخل الجروب وبدأ في تنظيم الدخلة، ثم بدأت المباراة بدخلة تاريخية لم تحدث في إفريقيا من قبل، وهذا كفيل بجعل تركيز كل الجروب مع الدخلة، وعدم النية للدخول في مشكلة مع أي جهة ."

وأضافت أن المباراة بدأت، وشجع الجمهور فريقه حتى تحقق الفوز بكأس السوبر، وهو ما وعد به الجروب قبل المباراة بأن الفوز سيأتي بتشجيع الجمهور، وهو ما تم التركيز عليه، مؤكدة أن هذا جزء آخر يدل على عدم النية ﻻفتعال أي مشكلة .

وتابعت: "صار اليوم بامتياز بالنسبة للجمهور وبدون أي مشكلة، وإذا كنا نريد افتعال مشكلة كنا فعلنا عند دخولنا للمدرج، ثم بدأت المشكلة عندما قمنا بسب حبيب العادلي وهو ما أثار غضب أفراد الداخلية.. لماذا يغضبهم سب وزير سابق محبوس؟ أم أنهم لا زالوا يرونه وزيرهم ويسيرون على نهجه؟ ."

وأكملت: "بعد ذلك جاءوا ليحاولوا أخذ بانر الجروب الرئيسي لتبدأ حينها اﻻشتباكات، ولكنهم لم يستطيعوا أخذ أي بانر من بانرات الجروب".

واستنكرت الرابطة تصريحات داخلية الانقلاب قائلة "يتحدثون عن إصابات في صفوفهم، ولم ير أحد أو يتحدث عن كسر باب المدرج من الداخلية، واقتحامهم للمدرج في وجود 20 ألف متفرج، وضرب غاز وخرطوش ورصاص حي.. لم يتحدثوا عن اﻹصابات بين الجمهور الموجودة الآن في المستشفيات".

واختتم البيان: "جمهور كرة القدم بالنسبة له حضور المباريات أهم من أي شيء، وهو ما طالبنا به، ولكن هذا ليس معناه أننا سنسكت أو نرضى برجوعهم للقمع والتعنت والغباء اﻷمني".

 

Facebook Comments